U3F1ZWV6ZTM1ODExMzM2OTg5NzM3X0ZyZWUyMjU5Mjg4ODAxMDI2NA==

فضيحة تهز الدار البيضاء : مياه الصرف الصحي والامطار تُغرق الشوارع وتفضح المسؤولين في المغرب

فيضانات تسببت فيها الأمطار الغزيرة في مدينة الدار البيضاء باعتبارها السبب الوهين، في حين يمكننا ملاحظة استهانة المسؤولين عن البنية التحتية بالمدينة هم من يتحمل المسؤولية الكبرى وراء هذه الخسائر التي تكبدها سائقي السيارات، وسكان المدينة.

فيضان الدار البيضاء قطار "ترام واي" الكهربائي لم يسلم من الكارثة



فيضانات الدارالبيضاء تكشف زيف "المدينة الذكية" و مواطنون يقاضون مجلس العماري !


فقد شهدت مدينة الدار البيضاء هذا الأسبوع عددا من الكوارث التي راح ضحيتها مواطنون لادخل لهم فيما يجري، إذ تضررت عدة أسر إثر انهيار منازلهم في عدة مناطق بسبب تراكم مياه الأمطار مشكلة فيضانا يسيل فوق وتحت المنازل، مما تسبب في وفاة أفراد من العائلات بعد انهيار المنازل.


وهذه الكارثة تأتي بعد كارثة كورونا التي تضرر منها عدد كبير من المغاربة في السنة الماضية 2020 وها نحن ذا على ابواب 2021 في العشر ايام الأولى وقد شهدت هذه المدينة كوارث لم تراها منذ سنوات، حيث تضرر أيضاً الكثير من أصحاب المحلات التجارية، إذ تكبدو خسائر بالغة فيما يتعلق بالسلع والآلات غالية الثمن تتراوح بعضها إلى أزيد من 20 ألف دولار.






حتى "الترامواي" أو القطار الكهربائي ترام الحكومي بشراكة مع شركات فرنسية لم يسلم من آثار هذه الكارثة، وتتدخل قوات الأمن الوطني بمجهودات متراكمة لمباشرة عمليات الإنقاذ ومراقبة تحركات السيارات لتثبيتها على مسارات آمنة في الطريق العام تجنباً لأية أضرار قد تلحق بها، مثل سابقاتها التي تعرضت للغرق في مياه تتراوح بين 20 سنتيمترا و80 سنتيمتراً في بعض الشوارع بالدار البيضاء.


فضيحة تهز الدار البيضاء : مياه الصرف الصحي والامطار تُغرق الشوارع وتفضح المسؤولين في المغرب


تعديل المشاركة Reactions:
author-img

SAID ELJAMALI

شاب مهووس بالتكنولوجيا خبير التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية محترف في تصميم الغرافيكس و تحرير الفيديو منذ سنة 2013، حاصل على الإجازة من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ، وشهادتين بمركز "إسلي ISLI" بمدينة تمارة الرباط العاصمة لعلوم التربية والديداكتيك. أسست سنة 2019 "شبكة ملوك التسويق" أعمل عبر الإنترنت كمستقل في العمل الحر وتطوير مشاريعي.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

الاسمبريد إلكترونيرسالة