U3F1ZWV6ZTM1ODExMzM2OTg5NzM3X0ZyZWUyMjU5Mjg4ODAxMDI2NA==

العرافة العمياء بابا فانغا تتنبأ بأحداث2021 وباء جديد و ظواهر مخيفة

تعتبر العرافة العمياء من أشهر الشخصيات في مجال التنجيم والتنبئ، اسمها "بابا فانغا" أو "بابا فانجا" ويقراها البعض "بابا فانقا" وهي امرأة عمياء في بلغاريا، لها تمثال في مقدمة منزلها القديم إلى الآن وقد وُضع تكريماً لها، يقال بأنها كانت شابة يافعة قبل أن تصاب بالعمى، فقد هبت عاصفة رملية أصابتها في عينها ببعض الحصى مما سبب لها الإنهيار أمام منزلها بالخار قبل أن تأتي المساعدة من أهلها الذين لم يكن اي أحد في المنطقة آنذاك.

العرافة العمياء بابا فانغا تتنبأ بأحداث2021 وباء جديد و ظواهر مخيفة
العرافة العمياء بابا فانغا



فصارت منذ ذلك الحين عمياء نهائياً في كلتا العينان، ويعتقد البعض بان هذا هو سبب تنبئها ومعرفتها الكثير من الحقائق حسب زعمهم أنها تستطيع أن تستكشف العالم وهي في مكانها وتستشرف المستقبل بدون أن تسافر عبر الزمن، بالرغم من أن هذه النظرية تبدو على أنها ضرب من الخيال وأن من المستحيل أن تعلم الغيب فهو مقتصر على الخالق سبحانه وتعالى، إلا أن الكثير من الناس حول العالم لازالوا ينتظرون تنبئاتها على حر من الجمر لكل سنة.


وتتناول تنبئات العرافة العمياء جوانب عديدة منها السياسة والإجتماع والكوارث الطبيعية وغيرها.

ويعتقد الكثيرون بأن هذه التنبئات حقيقية وصادقة، كما أن لها عدداً كبيراً من الأتباع في شتى أنحاء العالم، إلا أن تنبئاتها لا مصدر موثوق لها ، فقد تنشر أية مقالة عبر الإنترنت تسرد سيناريو محاك وخيالي على تنبئات سنة 2050 لكن في الحقيقة لا علاقة له بهذه العرافة التي ماتت قبل 20 عاماً من الآن.

شاهد بالفيديو كيف تنبأت العرافة العمياء بأحداث 2021 وهل تنبئاتها حقيقية؟


تعديل المشاركة Reactions:
author-img

SAID ELJAMALI

شاب مهووس بالتكنولوجيا خبير التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية محترف في تصميم الغرافيكس و تحرير الفيديو منذ سنة 2013، حاصل على الإجازة من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ، وشهادتين بمركز "إسلي ISLI" بمدينة تمارة الرباط العاصمة لعلوم التربية والديداكتيك. أسست سنة 2019 "شبكة ملوك التسويق" أعمل عبر الإنترنت كمستقل في العمل الحر وتطوير مشاريعي.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

الاسمبريد إلكترونيرسالة