الثلاثاء، 17 نوفمبر 2020

عاجل : الإسرائيلي "نتنياهو" يهنئ "بايدن" و "كمالا هاريس" في خضم الإنتخابات الرئاسية للولايات المتحدة الأمريكية

عاجل : الإسرائيلي "نتنياهو" يهنئ "بايدن" و "كمالا هاريس" في خضم الإنتخابات الرئاسية للولايات المتحدة الأمريكية

عاجل : الإسرائيلي "نتنياهو" يهنئ "بايدن" و "كمالا هاريس" في خضم الإنتخابات الرئاسية للولايات المتحدة الأمريكية

ماذا بعد ؟ هل انتهت عهدة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي أرعب المسليمن بطردهم من دول البلاد، وجاء الوقت لكي يتم التهييئ لرئيس جديد سيتخذ نفس خطوات سابقيه ؟


عاجل : رئيس إسرائيل نتنياهو يهنئ بايدن على رئاسته للولايات المتحدة الأمريكية
عاجل : رئيس إسرائيل نتنياهو يهنئ بايدن على رئاسته للولايات المتحدة الأمريكية




هذا رئيس الكيان الصهيوني الإسرائيلي المحتل لأراضي فلسطين التابعة للمسلمين، يهنئ بايدن وهو الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية، ويشير إلى أن هناك علاقة صداقة تجمعهما منذ مدة طويلة، كما أنه شكر وأثنى على دونالد ترمب لمجهوده الجبار في مساعدة إسرائيل بالإعتراف بها وبملكيتها للأرض التي اغتصبتها عن بكرة ابيها واحتلت بيوت المسلمين، والقدس الشريف، كما أنه اثنى عليه لمساعدته في نقل العاصمة المشؤومة الإسرائيلية من تل أبيب إلى أورشليم حسب ادعائهم ومعتقداتهم، وهي القدس الشريفة المطهرة.




بدى واضحاً أن رئيس الكيان الذي لا يرتقي أن يصير دولة إلا في أحلامهم اراد أن يجعل بايدن كذلك يساعده في خططه التي ترموا إلى التطبيع ونشر الفسوق وكراهية والفتنة وإثارة الدغائن ضد المسليمن، ومحاربة الإسلام بكل الطرق، نحن نكتب هذا الكلام ليس لأننا نكره أمريكا بالعكس تماماً ليست عداوتنا مع الولايات المتحدة الأمريكية، فأمريكا وأهلها طيبون ويحبون السلام ولكن بعض رؤسائها يكرهون هذه الكلمة "السلام" بل ويكرهون "الإسلام" بالرغم من أن عدداً كبيراً من سكان امريكا ومواطنيها حاملي الجنسية "مسليمن" بالطبع يعيشون في استقرار وهناء سواءً أكانوا شيعة أو سنيين فيجمعهم القرآن والقبلة والشهادتان.




وفي السنوات الأخيرة صار جلياً كالشمس في الظهيرة تتوسط السماء أن الإرهاب الذي يشوه سمعة دين الإسلام ما هو إلا لعبة صنعها ولايزال يصنعها الكيان الصهيوني "إسرائيل" من أجل محاربة الإسلام، فاستعمارهم للقدس وفلسطين ليست حرب أرض لكنها حرب دين و إيديولوجيا وفكر ، لم يجدوا طريقة للنفاذ إلى معتقداتنا وتدمير تديننا إلا بأن يحاربونا باسم ديننا ولكن بشكل مغلوط، فأخذوا اسم "الجهاد" وقلبوا معناه وصار هو القتل والتدمير من أجل المال ويقولون "الله أكبر" على هذه الأفعال الإجرامية لنهب الثروات المعدنية بالعراق والشام وليبيا وغيرها كال "بترول".





هذه لعبة ما هي إلا لضرب عصفورين بحجر واحد، استنزاف الثروات، وبيع الاسحة لطرفي المعركة، لتقوية اقتصاد اسرائيل ، ثم ضرب الإسلام باسم الإسلام ، هكذا يظن العالم أن كل المسليمين إرهابيين ، ولا يعلمون أن الحقيقة هي أن الإسلام أكثر دين مسالم ومليء بأسس التعايش والتراحم والمودة والإحسان والمحبة .


ماذا قال رئيس الوزراء نتنياهو بالضبط :


عاجل : رئيس إسرائيل نتنياهو يهنئ بايدن على رئاسته للولايات المتحدة الأمريكية
عاجل : رئيس إسرائيل نتنياهو يهنئ بايدن على رئاسته للولايات المتحدة الأمريكية



قال رئيس الوزراء نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية: 

"أود أن استهل كلامي بنقل التهاني إلى جو بايدن وكامالا هاريس. لدي علاقات شخصية طويلة الأمد ودافئة مع جو بايدن الذي اعرفه منذ ما يقرب من 40 عاما كصديق كبير لدولة إسرائيل.



وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي الصهيوني نتنياهو قائلاً :

إنني متأكد أننا سنواصل العمل معهما من أجل الاستمرار في تعزيز التحالف الخاص القائم بين إسرائيل والولايات المتحدة. 


باسمي وباسم جميع مواطني دولة إسرائيل أشكر مرة أخرى الرئيس ترامب على الصداقة الكبيرة التي اظهرها لدولة إسرائيل وأيضا لي شخصيا.



وقال أيضاً رداً على تغريدته السابقة :

أهنئه على اعترافه بأورشليم وبالجولان وعلى وقوفه ضد إيران وعلى اتفاقيات السلام وعلى قيامه بجلب التحالف بين إسرائيل والولايات المتحدة إلى قمم غير مسبوقة. شكرا لك، الرئيس ترامب! ".



كما أن هذه التغريدات على موقع التواصل الإجتماعي تويتر واجهتها العديد من الإنتقادات وبعضها كان مضحكاً ، حيث أن هذا الحساب التابع لرئيس الكيان الصهيوني "بنيامين نتنياهو" هو الحساب العربي الذي يعمل عليه مختصون لإدارته وترجمة اي تغريدة عبرية ينشرها في حسابه الرسمي ، وهذا الحساب مؤكد الهوية من شركة تويتر.


شارك المقال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

جميع الحقوق محفوظة ل السّوْدِي منذ يوم 7 أبريل 2015 ونحن بدعمكم مستمرين الآن 2021
close