الأحد، 27 سبتمبر 2020

كيف ظهر فيروس كورونا كوفيد 19 في أي مدينة ؟ إيجابياته وسلبياته

كيف ظهر فيروس كورونا كوفيد 19 في أي مدينة ؟ إيجابياته وسلبياته

كيف ظهر فيروس كورونا كوفيد 19 في أي مدينة ؟ إيجابياته وسلبياته

 معلومات مهمة كيف ظهر فيروس كورونا ؟ و إيجابيات كوفيد 19 ؟

كما نعلم جميعاً حسب سنوات مرت وعقود كانت البشرية قد شهدت الكثير من الأوبئة على مر التاريخ، فقد كانت كل سنة 20 على رأس كل قرن تشهد طاعوناً جديداً سبحان الله ، أكمل (ي) قراءة المقال إلى الأخير فسوف تستفيدون جيداً.

 


كيف ظهر فيروس كورونا كوفيد 19 في أي مدينة ؟ إيجابياته وسلبياته




كيف ظهر فيروس كورونا وأين ظهر ؟

فيروس كورونا ظهر في إقليم ووهان وهي منطقة معروفة بتجارة السمك والتوابل، وأهلها غالباً من القاطنين الأصليين يعتمدون على صيد السمك بأنواعه، فقد أنشأت لهم الحكومة سوقاً كبيراً لبيع السمك، ويزخر بعددٍ لا يُستهان به من الأنواع والأصناف المختلفة.

 

يعتقد البعض أن الفايروس أتى من هذا السوق إما بفعلة فاعل مخلوق (أحدهم نشره كحرب بيولوجية) أو أنه بفعل نقل الأسماك له بسبب تفاعلات فيزيائية أو كيميائية أدت لظهوره وانتقاله إلى الإنسان ثم انتشاره الواسع بسبب الإكتظاظ في مثل هذه المناطق وبالخصوص أن الصين تحتوي على أضخم عدد من الساكنة.

 

 

كما يعتقد البعض الآخر أنه أتى بسبب أكل الناس لبعض الحيوانات المحرمة في الإسلام ووصفوها بالحيوانات المقززة، كالخفافيش جمع خفاش، والضفاضع والجرذان والفئران وغيرها من الحيوانات التي دأب الصينيين الشيوعيين الغير مسلمين على أكلها منذ زمن بعيد بسبب الجوع والفقر والإضطهاد من قبل الحكومات والإمبراطوريات السابقة، والتاريخ يشهد، ولكن الآن بالرغم من أن نسبة الفقر في الصين منخفضة إلى درجة انعدامها وبالرغم من توفر كل المأكولات التي تعتبر غالية الثمن في العالم ورخيصة الثمن كذلك والصحية منها، إلا أن الكثير من الصينيين لازالوا محتفظين على هذه العادات السيئة.

 

 

إيجابيات فيروس كورونا "أنظر إلى الأمور من زوايا مختلفة"

لقد أدى فيروس كورونا – بالرغم من فتكه بملايين الناس – إلى عدة أمور حدثت بعد وجوده في حياتنا، تعدّ هذه الأمور من ألف المستحيلات التي لا يمكن أن تحدث إلا بسبب شيء ضخم ومعقد قد يتدخل، وبالطبع الله عز وجل إذا أراد للشيء أن يكون فيقول له كن فيكون سبحان الله، وكورونا ربما هو جند من جنود الله لإصلاح الأرض وتعليم الناس ما قد نسوه، فما الذي حدث مما هو جيد في حياة كوكبنا الأرض وفي حياة البشر ؟

 

  • 1 - انخفاض التلوث : تخيلوا معي أن الصين وإيطاليا كانتا تسجلان ارتفاع التلوث وانتشار غاز ثاني أوكسيد النيتروجين، وهو عنصر كيميائي خطير يرفع درجة الحرارة، والآن تم تسجيل انخفاض عجيب في التلوث بسبب توقف  النشاط  الصناعي  ورحلات السيارات والطائرات والقطارات.

  • 2 - نظافة القنوات المائية : وبالخصوص مدينة البندقية في إيطاليا.

  • 3 - التطوعات وجمع التبرعات : استطاع شخصان يسكنان في نيويورك من جمع 1300 متطوع خلال مدة ثلاث أيام فقط ليتطوعاوا بمواد البقالة والأدوية للمحتاجين والمسنين والضعفاء وإرسالها إلى منازلهم دون الحاجة لخروجهم للوقاية من الفايروس.


  • 4 - قصة أخرى : ذكر هذه القصة موقع الفيسبوك أنه في بريطانيا وكذلك في كندا، انضم مئات الآلاف لمجموعات الدعم التي أنشأت لمكافحة فيروس كورونا.

  • 5 - عدة دول مثل المغرب أنشأت صندوقاً لمكافحة فايروس كورونا ومساعدة الأسر المتضررة بسبب هذه الجائحة وقد تبرع به مئات الأشخاص والشركات المحلية والعالمية ولله الحمد، ويمكنك أيضاً أن تدعم وتتبرع من خلال حساب صندوق كورونا البنكي ، أو من خلال إرسال رسالة تقتطع قيمة 10 دراهم ما يقارب 1 دولار أمريكي للرسالة الواحدة.

  • 6 - أجمل مبادرة أثارت انتباهي هي التي قامت بها استراليا لحماية المسنين، حيث خصصوا في المتاجر ساعة للمسنين لكي يتسوقوا بأمان تام.

  • 7 - هناك من حول مقراته من الشركات والمعامل إلى مراكز توزيع الأغذية مجاناً، ولا نغفل من الناس من ساهم بالنصح والإرشاد بغير مقابل.

  • 8 - صارت علاقة الآباء والأبناء علاقة متجددة ووطيدة أكثر بسبب الحجر الصحي، بالرغم من عدم القدرة على صلة الأرحام ولكن لا حدود مع التكنولوجيا وعالم التقنية حيث تحدت هذه الأخيرة أي فايروس، فهناك من يستغلها لإعادة الإتصال بالأصدقاء القدامى والعائلة، وفتح دردشة طويلة وممتعة على الهواء.




  • 9 - الكثير من المدربين في أحياء اسبانيا خصوصاً قاموا بعملهم في شرفة منازلهم وكان تلامذتهم الجيران.

  • 10 - جعلنا الفايروس نسلط الضوء مجدداً على الجنود البيض وهم الأطباء الذين يبذلون مجهودات قيمة ويضحون بحياتهم من أجل حياة الآخرين ولكني أوجه رسالة لكل من يعمل في مجال الصحة ، أرجوك اتقي ربك ولا تلعب بأجساد الناس فهي حرمة، وإنها لمسؤولية كبيرة على عاتقك، فإن أخلصت العمل وأتقنته فإن أجرك عند الله كبير، ونحن بالطبع نقف وقفة احترام لكل طبيب وممرض كما وقف الأوروبيون في شرفات منازلهم ليحيوا الأطباء والممرضين الذكور والإناث لصبرهم العظيم في محاربة كورونا.

  • 11 - لا يمكن أبدا أن يكون الحجر المنزلي حبساً أو سجناً كما يعتقد البعض، بل هو أكبر نموذج عن الحرية التامة، فالذكي هو من يستغل هذا الوقت لممارسة ما يحب من الهوايات التي يمكنه القيام بها في المنزل دون الحاجة إلى الخروج منه، لأنه متفرغ ولاسيما للرياضة والتعلم ، فهنالك منصات كثيرة على الإنترنت ستعطيك شهادة معترف بها في أي مجال يمكن أن تفيدك في حياتك عموماً أو بالخصوص في تعلم بعض المهارات التي ستساعدك في تطوير نفسك أكثر والترقية في عملك أو تقوي بها سيرتك الذاتية، للحصول على وظيفة الأحلام، أو يمكنك كسب المال من الإنترنت باستغلال وقت فراغك لتحصيل بعض الدولارات.

  • 12 - طفرة إبداعية : نعم هذا ما سماه موقع BBC الإخباري لأن الكثير من الناس يستغلون الوقت الفارغ للإبداع والإبتعاد عن الإصابة بالإكتئاب، فمن الناس من يشارك على مواقع التواصل الاجتماعي عبقريتهم في مجالات القراءة والطبخ والحياكة والرسم والتصميم والتصوير وغيرها..

  • 13 - من أجمل الأشياء التي اكتشفتها وأنا أقوم بإعداد هذا المقال أن مكتبة واشنطن أعدّت نادي افتراضي للكتاب وقدم أستاذ في الفنون دروساً عبر الهواء للزوار والتلاميذ للمتابعة من المنزل ولتطوير روح الإبداع لديهم.

  • 14 - وكانت المتاحف كذلك ممن استغل الإنترنت ليوفروا للزوار جولات افتراضية حول العالم لرؤية المآثر التاريخية لكل دولة، والتماثيل والمنحوتات والأدوات والمعدات والأواني وغيرها مثل متحف أللوفر الشهير.

  • 15 - أصبحنا نعيد الاهتمام إلى الأشخاص المسنين باعتبارهم أكثر الفئة التي يعد فيروس كورونا كوفيد 19 تهديداً لحياتهم.

  • 16 - البعض منا كان يُعاني من مشاكل نفسية بسبب كثرة الضغوطات في العمل أو في المدرسة ولكن بسبب كورونا صار العزل المنزلي عاملاً حاسماً في الإستمتاع أكثر بحرية في هدوء وبساطة الوضع بالمنزل.

  • 17 - في بعض الأحيان يمكن أن تكون أبسط الأشياء أفضلها: فإن إعداد كوب من القهوة والجلوس على الأريكة وقراءة كتاب مفيد وشيق هو كل ما يحتاج إليه المرئ للوصول إلى التوازن الداخلي والراحة النفسية، وأفضل كتاب خصوصاً في الشهر الفضيل رمضان هو القرآن الكريم، فتربح حسنات بالمجان، كلنا نبحث عن الأرباح بدون رأس مال، والقرآن يوجد في بيوت كلٍ منا لما لا تقرأه وكل حرف حسنة والحسنة بعشر أمثالها والله يضاعف لمن يشاء، وتنسى الهموم وتسترخي نفسياً وتستفيد من تطوير لغتك العربية لأن القرآن أفصح كتاب كلام الله أرقى كلام، كلام معجز للغاية بشكل لا يتصور ولا يوصف.

 



نختم مع آخر فقرة قرأتموها للتو وهذا خير – أو – مسك ختام، أشكر كل من أعطى وقته المهم والغالي لقراءة هذا المقال بالكامل والذي يحتوي على 1000 كلمة، قد يستغرق منك 15 دقيقة إن قرأت بشكل طبيعي، شكرا جزيلاً أتمنى أن أكون قد أفدتك إن اعجبك المقال شاركه من خلال الأزرار بالأسفل ولا تنسى ترك رأيك في تعليق لأنه يهمني.


شارك المقال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

جميع الحقوق محفوظة ل السَّوْدِي 🧠 منذ يوم 7 أبريل 2015 ونحن بدعمكم مستمرين الآن 2021
close