U3F1ZWV6ZTM1ODExMzM2OTg5NzM3X0ZyZWUyMjU5Mjg4ODAxMDI2NA==

استمداد علم غريب الحديث ونسبته بحث شامل


المطلب الأول : استمداده
يستمد فن غريب الحديث مشروعيته من مجموعة من المصادر وكما هو معلوم ان المصادر تنقسم الى قسمين فمنها ما هو اصلي كالقران والسنة  واجماع اهل اعلم  ومنها ما هو فرعي  ككتب اللغة واشعار العرب
فمن القرءان  كقولهم "وهو كل شيء غائب قال تعالى ( الذي يخرج الخبء في السماوات والأرض) ([1])
ومن السنة كقولهم  "  يفسره في الحديث الاخر جلد عذراء"([2])
ومن الاجماع كقولهم "  مهموز الاخر لرواة الصحيحين وعند الاصيلي خبيا بكسر الباء وتشديد الياء وهمزه غيره وكله صحيح "

ومن اشعار العرب كقولهم " ...فان العرب كانت تتمثل بهذا البيت
                   تتبع خبايا الأرض وادع مليكها ....لعلك يوما ان تجاب رزقها ([3])
ومن كتب اللغة كقولهم " ولا جلد مخبأة بضم الميم وفتح الخاء وشد الباء.([4])
فمن هنا يستمد فن غريب الحديث اصوله وفروعه مما يدل  على انه فن مهم يجب الاعتناء به من لدن طالب المهتم بعلم الحديث والاثر خاصة ولطالب العلم عامة .


المطلب الثاني : نسبته
فن الغريب من الفنون المتفرعة عن علم الحديث  والغريب ينقسم الى قسمين غريب الاسناد وغريب المتن  والقسم الذي يهمنا نحن هو القسم الثاني المتعلق بالمتن او بالأحرى الالفاظ الغريبة الواقعة في المتن والتي تحتاج الى شرح و تمحيص ، فغريب  الحديث هذا ينسب الى علم الحديث الاصل وهو فن يجمع علم الرواية وقواعد ضبط   الالفاظ  وتصحيح النسخ ومعرفة الفاظ الحديث ورواياته وعلم الدراية بأوسع ما يكون معناها من اطلاع جزئي على معاني الحديث :حديث حديث الى اطلاع كلي على أحوال النبوة  ومعاشه الشريف صلى الله عليه وسلم واحوال صحبه رضي الله عنهم ومجتمع العرب بدوه وحاضره  


المصادر والمراجع


 مشارق الانوار على صحاح الاثار للقاضي عياض ص 228ج1([1])
 المصدر نفسه ص 288([2])
 المصدر نفسه. ([3])
 المصدر نفسه .([4])



إليكم روابط صفحات هذه السلسلة :



تعديل المشاركة Reactions:
author-img

SAID ELJAMALI

شاب مهووس بالتكنولوجيا خبير التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية محترف في تصميم الغرافيكس و تحرير الفيديو منذ سنة 2013، حاصل على الإجازة من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ، وشهادتين بمركز "إسلي ISLI" بمدينة تمارة الرباط العاصمة لعلوم التربية والديداكتيك. أسست سنة 2019 "شبكة ملوك التسويق" أعمل عبر الإنترنت كمستقل في العمل الحر وتطوير مشاريعي.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

الاسمبريد إلكترونيرسالة