السبت، 23 نوفمبر 2019

شرح المفردات الصعبة في سورة النجم وتفسير بعض العبارات

شرح المفردات الصعبة في سورة النجم وتفسير بعض العبارات

شرح المفردات الصعبة في سورة النجم وتفسير بعض العبارات


شرح المفردات الصعبة في سورة النجم وتفسير بعض العبارات
هذا التفسير مقتطف من تفسير ابن كثير، المسمى : تفسير القرآن العظيم، لمؤلفه أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي البصري ثم الدمشقي، المتوفى سنة 774 هجرية.



هذا شرح وتفسير لبعض الآيات والكلمات أو المفردات الصعبة في مقطع من سورة النجم أرجوا الله تعالى أن ينتفع به المسلمين وقد نقلته لكم عن كتاب تفسير القرىن العظيم لابن كثير رحمه الله تعالى ونفعنا بعلمه.



  • في قول الله عز وجل {ليُسمُّون الملائكة تسمية الأنثى} : الله عز وجل ينكر على المشركين في تسميتهم الملائكة تسمية الأنثى، وجعلِهِم لها أنها بنات الله، تعالى الله عن ذلك علّواً كبيراً، لذلك رد الله عليهم بقوله في الآية (28) {وما لهم به من علم}.
  • وفي قول الله عز وجل: {وإن الظن لا يغني من الحق شيئاً} : أي لا يجدي شيئاً.
  • {ومن لم يُرِد إلا الحياة الدنيا} : أي وإنما أكثر همه ومبلغ علمه الدنيا، فذلك هو غاية ما لا خير فيه.
  • {إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بمن اهتدى} : هو الخالق لجميع المخلوقات، والعالم بمصالح عباده، وهو الذي يهدي من يشاء، ويضل من يشاء.
  • {ولله ما في السماوات والأرض} : يخبر الله أنه مالك السماوات والأرض، وأنه الغني عما سواه، والحاكم في خلقه بالعدل، وخلق الخلق بالحق.
  • {الذين أحسنوا} : أي المحسنين وهم الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش، بمعنى أنهم لا يتعاطون المحرمات والكبائر، وإن وقع منهم بعض الصغائر فإنه يغفر لهم ويستر عليهم.
  • {إلا اللمم} : قال أبو هريرة أنه القُبلة، والغمزة، والنَّظرَة، والمباشرةُ، فإذا مس الختانُ الختانَ وَجَبَ الغُسلُ وهو الزنا.
  • وابن عباس قال اللمم هو ما سَلَفَ، وقال مجاهد : هو الذي يُلِمُّ بالذَّنبِ ثم يدعه.
  • {واسع المغفرة} أي رحمته وسعت كل شيء.
  • {هو أعلم بكم} : هو بصير بكم، عليم بأحوالكم وأفعالكم وأقوالكم التي تصدر عنكم وتقع منكم.
  • {وأعطى قليلاً وأكدى} : أطاع قليلاً ثم قطعه.
  • {وفَّى} : قال قتادة : طاعة لله.
  • {ألا تزر وازرة وزر أخرى} : كلُّ نفس ظلمت نفسها بكُفرٍ أو شيءٍ من الذنوب فإنما عليها وِزرُها، لا يحمله عنها أحدٌ.
  • {الأوفى} : أي الأوفر.



شارك المقال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

جميع الحقوق محفوظة ل السّوْدِي منذ يوم 7 أبريل 2015 ونحن بدعمكم مستمرين الآن 2021
close