الأربعاء، 20 نوفمبر 2019

تحضير نص الحكاية رقم 22 اللغة العربية الثانية إعدادي ta7dir nas alhikaya ra9m 22

تحضير نص الحكاية رقم 22 اللغة العربية الثانية إعدادي ta7dir nas alhikaya ra9m 22

تحضير نص الحكاية رقم 22 اللغة العربية الثانية إعدادي ta7dir nas alhikaya ra9m 22


السلام عليكم أعزائنا التلاميذ أو الأساتذة نربط بكم اللقاء مجدداً في هذا المقال بموقعنا "السعودي الإخباري" حيث نهتم بأخبار السعودية وكذا نتطرق في الكثير من المقالات لمواضيع مفيدة في التعليم بالمغرب والجزائر وتونس وليبيا ومصر والسودان وموريتانيا والسعودية والإمارات وقطر واليمن وعمان والعراق وفلسطين وسوريا وكل الدول العربية ونساعد أبناء الوطن العربي من المسلمين في الإستفادة مما نقدمه من محتوى، كما نقدم في الموقع مقالات في مجالات مختلفة كالإقتصاد والثقافة العامة والإسلام والغرائب والعجائب وكل مجالات الحياة، أما في هذا المقال بإذن الله نحاول مساعدة أبناء المملكة المغربية الشريفة في تحضير نص "الحكاية رقم 22" لكي تستفيدوا من هذا التحليل القيم. ta7dir nas alhikaya ra9m 22.

هذا النص بعنوان الحكاية رقم "22" من بين نصوص دروس اللغة العربية للمستوى الثاني إعدادي بالمدارس المغربية، لذا تابعوا معنا للأخير.


المكون : النصوص
عنوان الدرس : الحكاية رقم "22"

أولاً : تأطير النص
1- مجال النص:
المجال الإجتماعي والحضاري والإنساني

2- نوعية النص:
النص عبارة عن مقال سردي مقتطف من حكايات حارتنا ، للكاتب أسطورة الأدب العربي في تاريخ جمهورية مصر العربية "نجيب محفوظ" (الحكاية رقم "22") ، الصفحة 47/48.

3- صاحب النص:
هو نجيب محفوظ وقد ولد الكاتب المبدع نجيب محفوظ بالقاهرة في مصر، سنة 1912 وتخرج في الجامعة، وتولى بعدها عدة مناصب في وزارة الثقافة، ويُعَدُّ في طليعة الروائيين العرب، ومن مؤلفاته نجد :
  • بداية ونهاية
  • زقاق الهدف
  • خان الخليلي
  • حكايات حارتنا التي تم اقتطاف النص الذي بين أيدينا منه.

وقد نال جائزة نوبل للآداب عام 1988.


ثانيا : ملاحظة النص
1- دراسة في العنوان:
  • تركيبيا: هو عبارة عن مركب إسنادي يتكون من اسمين ورقم ترتيبي
  • دلالياً: يُشِير العنوان إلى أن هناك سلسلة من الحكايات والحكاية رقم (22) هي جزئ من حكايات حارتنا وهو مؤلف من مؤلفات الكاتب "نجيب محفوظ"

2- دراسة في الصورة:
( الصورة رقم 1 ) تمثل واجهة غلاف المؤلف الذي أُخِذَ منه النص ويُشير العنوان المطبوع على الصورة إلى مصدر النص واسم الكاتب، كما تظهر حولها ملامح مختلفة تدل على تعدد شخصيات المؤلف وتنوع وظائفها.
( الصورة رقم 2 ) توضح جانبين من الفضاء المكاني الذي شهد أحداث الحكاية رقم "22" وهو حارة من حارات القاهرة.

3- فرضية النص:
انطلاقاً من المؤشرات السابقة نتوقع أن النص قد يتناول حكاية هاشم زايد.

ثالثاً : فهم النص
1- الشرح اللغوي:
وديع = هادئ
زقاق = جمعه "أزقة"، وهو طريق ضيقٌ نافذٌ وغير نافذ
الحارة = جمعها "الحارات"، وهو المحلات المتصلة بالمنازل (الدرب/الحومة)
أعيان = مفرده "عين"، وهم سادة القوم وأشرافهم

2- الفكرة العامة:
يتحدث النص عن الطفل هاشم زايد الذي ترك دراسته، ووفاة أمه ، العامل الذي جعله يتحول من طفل خجول ووديع إلى وحش شرس دون مبادئ.

رابعاً : تحليل النص
1- الحقول الدلالية:

حقل الصفات الجسمية
حقل الصفات الخلقية
حقل الصفات الإجتماعية
طويل القامة – مفتول العضلات
خجول – حسن السلوك – طيب – وديع – المؤدب – وحش - شرس
غني – يتيم – وحيد - أعزب


2- عناصر السرد :
  • الزمان : اليوم - فترة الدراسة.
  • المكان : المدرسة - البيت - الحارة - الوقاق.
  • الشخصيات : هاشم زايد - الأم - الشيوخ - المُدرِّس.
3- وضعيات النص (وضعية البداية والوسط والنهاية) :
  1. البداية : يشير إلى حضور شخصية هاشم زايد للمدرسة في الحارة.
  2. الوسط : موت أم هاشم زايد أدى إلى انفصاله عن المدرسة، وبالتالي تحول إلى  وحش شرس.
  3. النهاية : غياب هاشم زايد عن الحارة وانقطاع أباره في ظروف غامضة.

4- الأساليب اللغوية :
  • الوصف : "طويل القامة" ..
  • الإستفهام : "كيف يتحول الصبي" ..
  • النفي : "لا يمر يوم" ..

خامساً : تركيب النص
لقد صور لنا الكاتب في نصه هذا بعنوان الحكاية رقم 22 الحياة الإجتماعية، داخل المجتمع المصري من خلال شخصية هاشم زايد، حيث كشف النص بعض الأسباب التي تجعل الإنسان يتحول من شخصية ذات أخلاق عالية وراقية، إلى شخصية شرسة، وهذا ما ينطبق على شخصية هاشم زايد حيث تحول إلى ذلك الشخص الوديع الطيب إلى وحش شرس اختفى عن الانظار في ظروف غامضة.


كان الموضوع بعنوان : تحضير نص الحكاية رقم 22 اللغة العربية الثانية إعدادي ..
رجاءً شارك المقال عبر فيسبوك أو تويتر مع صديقك من أزرار أسفله



شارك المقال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

جميع الحقوق محفوظة ل السّوْدِي منذ يوم 7 أبريل 2015 ونحن بدعمكم مستمرين الآن 2021
close