الخميس، 18 يوليو 2019

أنواع أساليب التواصل في القرآن الكريم دواعي التواصل وضوابط وعوائق التواصل وضرورته في حياة الإنسان

أنواع أساليب التواصل في القرآن الكريم دواعي التواصل وضوابط وعوائق التواصل وضرورته في حياة الإنسان

أنواع أساليب التواصل في القرآن الكريم دواعي التواصل وضوابط وعوائق التواصل وضرورته في حياة الإنسان


السلام عليكم في هذا المقال سوف نتعرف بإذن الله على أهم أنواع أساليب التواصل الواردة في القرآن الكريم، وسنتطرق إلى دواعي التواصل في حياتنا مستمدين ضوابط التواصل من الوحي، ولنتعرف على عوائق التواصل التي تحول بيننا وبين تحقيق المعنى الصحيح للتواصل البناء في حياتنا، بالإضافة إلى التعرف على ضرورة التواصل في حياة الإنسان باعتباره من أهم أساليب التفاعل بين بني آدم.

أنواع أساليب التواصل في القرآن الكريم دواعي التواصل وضوابط وعوائق التواصل وضرورته في حياة الإنسان
أنواع أساليب التواصل في القرآن الكريم دواعي التواصل وضوابط وعوائق التواصل وضرورته في حياة الإنسان



تعريف التواصل : التواصل لغة هو التفاعل.
التواصل اصطلاحاً هو التفاعل الإيجابي الناتج عن استعمال حواس التواصل في إرسال الخطاب وفي استقباله، النابع من رغبة صادقة في صلة الآخر والإتصال بوجدانه عن طريق الفهم والإفهام، وينطلق من إرادة الوصول إلى المعرفة الحقيقية.

 
أنواع أساليب التواصل في القرآن الكريم دواعي التواصل وضوابط وعوائق التواصل وضرورته في حياة الإنسان
أنواع أساليب التواصل في القرآن الكريم دواعي التواصل وضوابط وعوائق التواصل وضرورته في حياة الإنسان


ما هي دواعي التواصل ؟
          º          طبيعة الإنسان الإستخلافية: الإنسان مخلوق مكرم استخلفه الله سبحانه وتعالى في الأرض لكي يقوم بدور إعمارها، ويصلحها ، وقد أنعم عليه الله عز وجل بحواس التواصل العديدة كالسمع والبصر واللسان، ووهبه الفؤاد الذي هو القلب وهو مُنطَلَقُ النوَايا، فقد قال الله سبحانه وتعالى: {{والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئاً، وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون}} فهو المسؤول عن اتباع وتأمل آيات الكون وتنظيم شؤون الحياة الدنيا.
          º          حاجات الإنسان الاجتماعية : ينبع سلوك الإنسان التواصلي من حاجاته الاجتماعية منذ ولادته، معبراً عن حاجاته الضرورية للحياة وعندما ينفتح أكثر على المجتمع يكسب مهارات تواصلية تمكنه من التفاعل مع المجتمع.

ما هي عوائق التواصل :
§       العوائق النفسية : هي المشاعر التي يخفيها أحد طرفي التواصل فتحد من قدرة التبليغ عند المخاطب وتجد الإستجابة عند المتلقي، وتصنف إلى:
-         عوائق الإرسال : هي آفات التعالي والإعجاب بالنفس سوء الظن والأنانية.
-         عوائق الإستجابة : وهي آفات الكبر والجحود، والإحساس بدونية الآخر.
§       العوائق السلوكية : هي الخصال المنفرة للمتواصلين، وهي نوعان :
-         عوائق التبليغ : حيث يحول الغضب والعنف في الخطاب دون تحقيق التواصل بين المتخاطبين.
-         عوائق التلقي : حيث يحول استهزاء المخاطَب بالمخاطِب والإعراض عنه أو الغفلة عنه.

قيم الإسلام التواصلية وأكثر قيم التواصل تأثيراً هي كالتالي:
v   قيم تحكم التواصل بنيته : وهي قيم تجعل المسلم يقصد بتواصله طلب مرضاة الله وتحقيق مصلحة الجميع وهي إخلاص التواصل لله، وحسن الظن بالناس: "عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:[إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى].
v   قيم التواصل بمقصده : وهي محدد رئيسي لفعل التواصل، فلا ينبغي أن يكون التواصل لغواً فقط بل أن يكون مقصده الأسمى هو تحقيق التعارف بين بني البشر وتشجيعهم على نشر الخير والسلام على الأرض.
v   قيم تحكم فعل التواصل : منها الصدق والأمانة والحياء، التواضع واحترام الرأي الآخر، فقد صنفها الرسول صلى الله عليه وسلم ضمن شعب الإيمان.

ما هي ضوابط التواصل : هناك ضابطين مهمين ضمن ضوابط التواصل وهما كالتالي؛
          ·          ضوابط التبليغ : منها حسن المقاطعة بالحسنى، الكلمة الطيبة فالله رفيق يحب الرفق.
          ·          ضوابط التلقي : من أهمها حسن الإنصات وعدم المقاطعة.


شارك المقال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

جميع الحقوق محفوظة ل السّوْدِي منذ يوم 7 أبريل 2015 ونحن بدعمكم مستمرين الآن 2021
close