U3F1ZWV6ZTM1ODExMzM2OTg5NzM3X0ZyZWUyMjU5Mjg4ODAxMDI2NA==

أهمية التعايش بين الأديان وكيف نطبقه وما هي الديانات السماوية بحث كامل


السلام عليكم يشرف مدير موقع سعوديون أن يكتب لكم هذا المقال وهو عبارة عن ملف أو بحث مصغر حول التعايش بين الأديان أتناول فيه أهمية المعاملة الحسنة بين كل أديان العالم وكل الأديان السماوية، وخطورة نبذ الأديان والطرف الآخر في الدين الآخر، مما يحرض على الكراهية والعنف في الكثير من الأحيان، ورغبة منا في هذا المنبر للتخلص من الأفكار السلبية الدخيلة على مجتمعاتنا ارتأينا أن نقوم بدور التوعية ولو بأبسط الإمكانيات ونرشدكم لطرق التوعية أيضاً لمساعدتنا على التخلص من هذه الآفة الخطيرة التي تجتاح اليوم الكثير من المجتمعات الأفريقية والأوروبية والأمريكية وغيرها في كل بقاع العالم أكثر من ذي قبل.

أهمية التعايش بين الأديان وكيف نطبقه وما هي الديانات السماوية بحث كامل
أهمية التعايش بين الأديان وكيف نطبقه وما هي الديانات السماوية بحث كامل



ما هي الديانات السماوية ؟
الجواب : الأديان السماوية هي التي يعتبرها المسلمون من أهل الكتاب، ويطلق الناس عليها اسم الديانات السماوية لكونها ليست وضعية بل مصدرها من الله عز وجل، إلا أن بعضها تم تحريفه من طرف الإنسان ولم تنزل كلها مرة واحدة بكتبها وتشريعاتها، بل نزلت كل واحدة وبعد ينجح إبليس في إغواء الإنسان لتحريفها وتغييرها وتبديل احكامها ومعتقداتها، ينزل الله شريعة أخرى وهكذا..إلخ.

وهي عموماً : اليهودية التي أنزل في قومها الكتاب المقدس التوراة على نبي الله ورسوله موسى عليه الصلاة والسلام قبل أن يحرف من طرف أذلة قوم بني إسرائيل وغيرهم، النصرانية (المسيحية) التي أنزل في قومها الإنجيل على نبي الله ورسوله عيسى عليه الصلاة والسلام، وهناك كتاب آخر اسمه الزبور أنزله الله على نبيه ورسوله داوود عليه الصلاة والسلام وهو أب نبي الله سليمان عليه السلام الذي سخر الله له الجن والإنس والحيوان وآتاه الله ملكاً عظيماً، وفي ختام بعثة الأنبياء والرسل أنزل الله على نبينا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم كتاب القرآن الكريم وهو كتاب تكفل الله عز وجل بحفظه، كما قال: {{إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون}}، فهو محمي ومحصن ضد التحريف والتبديل والتغيير، وهو محفوظ في القلوب وفي السطور إذا قام أعداء الله والإسلام بمحوه في القلوب فإنه باقٍ في السطور، وإن محوه في السطور يعني في الكتب سيبقى محفوظاً في القلوب، أي في قلوب وعقول حفظة كتاب الله.


ما هي أهمية التعايش بين الأديان ؟
الجواب: بغض النظر عن الديانات السماوية هناك أديان أخرى، وتبرز أهمية التسامح والتراحم والمعاملة الحسنة بين هذه الأديان ومعتنقيها، في التعاون بين الناس في المجتمعات لبناء مجتمع قوي وبناء حضارة متينة وتقدمة، والسعي الحثيث نحو الصلاح والطريق المستقيم إلى النجاح فكل معتنق لأي ديانة في الأخير هو إنسان، فدعونا ننظر إلى بعضنا كإنسان وليس كفرد في ديانة غير ديانتي أو كغريب عن ذاتي، فشأنه شأن كل الناس، وإن لم يكن التعايش بين الأديان فسوف يسود الظلام والتمييز العنصري، مما يحرض على القتل وسفك الدماء.


كيف يمكننا تطبيق بعض السلوكيات التي من شأنها تعزيز التعايش بين الناس ؟
هناك الكثير من المبادئ التي تستحق أن يتبناها الإنسان في حياته ويلتزم بها، والقيم التي من الجيد أن تكون عنوانه في سائر أيامه ومنطلق خطاه، والتي يجب أن يتحلى بها الناس في كل المجتمعات لكي يحققوا التعايش مع كل الأجناس والألوان والأديان والمعتقدات.


والأهم من كل هذا هو كيف نطبق هذه المبادئ في الحياة ؟ وكيف نحقق هذه قيم التعايش بين الأديان في حياتنا وعلاقاتنا بيننا وبين الناس ؟
نقترح استخدام ما هو متوفر من وسائل الإعلام لبث هذه الأخلاق النبيلة، وتنظيم الندوات والمحاضرات في الجامعات والمدارس والحملات التحسيسية وعقد المؤتمرات في الأماكن المخصصة لذلك مع الحرص على وسائل الإعلان والإشهار لإيصال رسالة هذه النشاطات لمعظم شرائح المجتمع لكي يكونوا على علم بمكان انعقادها وتوفير المقاعد اللازمة لذلك، مع استغلال مواقع التواصل الاجتماعي، فكما ينتشر التطرف الديني والسياسي والعرقي والجنسي وغيره من أنواع التطرف في وسائل الإعلام الرقمي يمكننا نشر قيم التسامح وقيم التعايش بالمثل.

واستخدام وسائل الإعلام الموازية للإنترنت كالمذياع ببث برامج على الأثير تهتم بالتوعية بضرورة التعايش بين الأديان وسبل تحقيق هذه المبادئ، وتصوير برامج تلفزيونية الفضائية تبث عبر الأقمار الاصطناعية لتصل الرسالة لأكبر عدد من الناس، لإيصال الأفكار الإيجابية لكل فئات المجتمع.

تعديل المشاركة Reactions:
author-img

SAID ELJAMALI

شاب مهووس بالتكنولوجيا خبير التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية محترف في تصميم الغرافيكس و تحرير الفيديو منذ سنة 2013، حاصل على الإجازة من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ، وشهادتين بمركز "إسلي ISLI" بمدينة تمارة الرباط العاصمة لعلوم التربية والديداكتيك. أسست سنة 2019 "شبكة ملوك التسويق" أعمل عبر الإنترنت كمستقل في العمل الحر وتطوير مشاريعي.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

الاسمبريد إلكترونيرسالة