كيف يكفيك الله الهم والغم بالدنيا بثلاثة أحاديث نبوية عجيبة سبحان الله

أخى المسلم لو طبقت الاحاديث الثلاثة في حياتك بصدق ونية واخلاص كفاك الله هم الدنيا والاخرة

كيف يكفيك الله الهم والغم بالدنيا بثلاثة أحاديث نبوية عجيبة سبحان الله
كيف يكفيك الله الهم والغم بالدنيا بثلاثة أحاديث نبوية عجيبة سبحان الله



كيف يكفيك الله الهم والغم بالدنيا بثلاثة أحاديث نبوية عجيبة سبحان الله

إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله جزء من حديث رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح


الحديث الأول : الثلث الأخير من الليل

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر يقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفرله"، الحديث رواه الشيخان وغيرهما


الحديث الثاني : كل ليلة

- وعن جابر بن عبدالله - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((إن في الليل لساعة لا يوافقها رجل مسلم، يسأل الله خيرًا من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه، وذلك كل ليلة))؛ رواه مسلم.

الحديث الثالث : يوم الجمعة

وجاء في الحديث الذي رواه البخاري (5295) ومسلم (852) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ أَبُو الْقَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( فِي الْجُمُعَةِ سَاعَةٌ لَا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ قَائِمٌ يُصَلِّي فَسَأَلَ اللَّهَ خَيْرًا إِلَّا أَعْطَاهُ ) .

كانت هذه فقط نبذة عن بعض الأحاديث في سياق من يشتكي من الهم والحزن والغم وقلة الرزق، فبدعائك الله عز وجل في جوف الله وفي الثلث الأخير من الليل مع قيام الله وفي السجود يستجيب الله سبحانه وتعالى لمن دعاه، فقط كن مطمئن ولا تخف إن الله معنا. :)

Comments

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

أحدث أقدم