عيشة قنديشة الجنية التي حاربت البرتغال بجانب المغاربة #SAIDSHOW

عيشة قنديشة الجنية التي حاربت البرتغال بجانب المغاربة #SAIDSHOW




عيشة قنديشة الجنية التي حاربت البرتغال بجانب المغاربة #SAIDSHOW




😍 بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله السلام عليكم إخواني وأصدقائي هذه الحلقة على قناتكم #سعيد_شو خصصتها للتعريف بعيشة قنديشة (تحريف محتمل للقب السيدة النبيلة عائشة الكونتيسة contessa)، عيشة مولات المرجة (سيدة المستنقعات) لالة عيشة، عيشة السودانية أو عيشة الكناوية جنية في الفلكلور الشعبي المغربي. تعتبر عيشة قنديشة من أكثر شخصيات الجن شعبية في التراث الشعبي المغربي حيث تتناولها الأغنية الشعبية ويزعم أنه حتى مجرد النطق بلقبها الغريب والمخيف قنديشة يجر اللعنة على ناطقها. وصفها وتشخيصها يتم تصويرها في شكل ساحرة عجوز شمطاء وحاسدة تقضي مطلق وقتها في حبك الألاعيب لتفريق الأزواج وتارة أخرى تأخذ شبها قريبا من «بغلة الروضة» (بغلة المقبرة) فتبدو مثل امرأة فاتنة الجمال تخفي خلف ملابسها نهدين متدليين وقدمين تشبهان حوافر الماعز أو الجمال أو البغال (بحسب المناطق المغربية). فتكها بأعدائها تفتن عيشة قنديشة الرجال بجمالها وتستدرجهم إلى وكرها حيث تمارس الجنس معهم ومن ثم تقتلهم فتتغذى على لحوم ودماء أجسادهم إلا أنها تخاف من شيء واحد وهو اشتعال النار أمامها، وفي إحدى القصص التي تدور حولها يزعم أن عيشة قنديشة اعترضت مرة سبيل رجال كانوا يسكنون القرى فأوشكت على الإيقاع بهم من خلال فتنتها إلا أنهم استطاعوا النجاة منها خلال قيامهم بحرق عمائمهم أمامها وذلك بعد أن لاحظوا شيئاً فيها يميزها عن بقية النساء وهو أقدامها التي تشبه قوائم الجمل، إذن فالسبيل الوحيد للنجاة منها هو ضبط النفس ومفاجئتها بالنار لأنها تعتبر نقطة ضعفها. ويصور التراث الشعبي المغربي عيشة قنديشة مرة على شكل ساحرة عجوز شمطاء وحاسدة تقضي مجمل وقتها في حبك الألاعيب لتفريق الأزواج ومرة أخرى بشكل يشبه «بغلة الروضة» أو ما يعرف بـ"بغلة المقبرة" فتبدو مثل امرأة فاتنة الجمال تخفي خلف ملابسها نهدين متدليين وقدمين تشبهان حوافز الماعز أو الجمال أو البغال (بحسب المناطق المغربية). وكل من تقوده الصدفة في أماكن تواجدها يتعرض لإغوائها فينقاد خلفها فاقداً للإدراك إلى حيث مخبؤها من دون أن يستطيع المقاومة وهناك تلتهمه بلا رحمة، لتطفئ نار جوعها الدائم للحم ودم البشر. بحث بول باكسون وتوقفه الغامض لا ينحصر تداول هذه الأسطورة في أوساط العامة فقد كتب عالم الاجتماع المغربي الراحل بول باسكون عنها في كتابه أساطير ومعتقدات من المغرب حيث تتداول أوساط العامة أسطورة تحكي كيف ان أستاذا أوروبيا للفلسفة في احدى الجامعات المغربية كان يحضر بحثاً حول عيشة قنديشة فوجد نفسه مضطراً إلى حرق كل ما كتبه حولها وايقاف بحثه ثم مغادرة المغرب، بعدما تعرض لحوادث عدة غامضة ومتلاحقة.



شاهد النسخة الفرنسية من هذه الحلقة: Aïsha Kandisha le personnage mythique qui très connu au Maroc https://www.youtube.com/watch?v=zXM6z... المصادر http://www.lepetitjournal.com/casabla... https://www.youtube.com/watch?v=i-kTT... https://www.youtube.com/watch?v=oc9tO... https://www.youtube.com/watch?v=I4-xb... http://books.google.de/books?id=g1-3l... Edward Westermarck: Ritual and Belief in Morocco. (عادات و معتقدات في المغرب) Bd. 1, Macmillan and Co., London 1926 -بعض الحلقات السابقة: HOT WATERS .. Cours Métrage ماء ساخن .. فلم قصير https://www.youtube.com/watch?v=rTwBm... لعبة المتنورين 💡 illuminati تكشفت عن خطط الماسونية للسيطرة على العالم https://www.youtube.com/watch?v=VuUt-... 10 حقائق غريبة لا تعرفها عن إسحاق نيوتن - مكتشف الجاذبية | حقائق وأسرار https://www.youtube.com/watch?v=mI4xe... ▶هكذا يدمر الحسد حياة الناس في المجتمع★ حقائق صادمة ! https://www.youtube.com/watch?v=0Ogxa... حقائق لم تكن تعرفها عن البارود★said show https://www.youtube.com/watch?v=dOxmR... ▶فوائد والحكمة من صلاة الجماعة في المساجد★فديوتحفيزي يفوق الوصفHD https://www.youtube.com/watch?v=_oCZc...--- قناتي الإحتياطية: https://goo.gl/nrtV6fقناة كازا فيلمز: https://goo.gl/aDGioTقناة سعيد شو: https://goo.gl/xDDlFzموقع سعيد شو: https://www.saidshow.blogspot.com/-------- الفيسبوك : https://www.facebook.com/saideljamali...تويتر : https://twitter.com/said_el_jamaliإنستغرام : https://www.instagram.com/eljamalisaid/----- لحقوق الطبع والنشر والملكية الفكرية for copyright : send us to Bnis483@gmail.com ---- للأستفسار عن الاعلانات والشركات For business enquiries Bnis483@gmail.com [ نقد هآدف | كلمة حلوة ] : تسآعدني بعد الله في ترقية مستوآيآ .. #سعيد_شو#said_show



إذا استفدت من المقطع يمكنك مشاركته على فيسبوك بنقرة واحدة وهذا أكبر دعم لي !! ***************** 🔔الرجاء الإشتراك في القناةبالضغط على(Subscribe - إشتراك ) و تفعيل 🔔 جرس التنبيهات لكي يصلكم اشعار بكل ما هو جديد و جزاكم الله خيرا لنصل إلى عشر آلاف مشترك إن شاء الله

1 تعليقات

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

  1. عيشة الكناوية جنية في الفلكلور الشعبي المغربي. تعتبر عيشة قنديشة من أكثر شخصيات الجن شعبية في التراث الشعبي المغربي حيث تتناولها الأغنية الشعبية ويزعم أنه حتى مجرد النطق بلقبها الغريب والمخيف قنديشة يجر اللعنة على ناطقها.

    وصفها وتشخيصها
    يتم تصويرها في شكل ساحرة عجوز شمطاء وحاسدة تقضي مطلق وقتها في حبك الألاعيب لتفريق الأزواج وتارة أخرى تأخذ شبها قريبا من «بغلة الروضة» (بغلة المقبرة) فتبدو مثل امرأة فاتنة الجمال تخفي خلف ملابسها نهدين متدليين وقدمين تشبهان حوافر الماعز أو الجمال أو البغال (بحسب المناطق المغربية).

    فتكها بأعدائها
    تفتن عيشة قنديشة الرجال بجمالها وتستدرجهم إلى وكرها حيث تمارس الجنس معهم ومن ثم تقتلهم فتتغذى على لحوم ودماء أجسادهم إلا أنها تخاف من شيء واحد وهو اشتعال النار أمامها، وفي إحدى القصص التي تدور حولها يزعم أن عيشة قنديشة اعترضت مرة سبيل رجال كانوا يسكنون القرى فأوشكت على الإيقاع بهم من خلال فتنتها إلا أنهم استطاعوا النجاة منها خلال قيامهم بحرق عمائمهم أمامها وذلك بعد أن لاحظوا شيئاً فيها يميزها عن بقية النساء وهو أقدامها التي تشبه قوائم الجمل، إذن فالسبيل الوحيد للنجاة منها هو ضبط النفس ومفاجئتها بالنار لأنها تعتبر نقطة ضعفها. ويصور التراث الشعبي المغربي عيشة قنديشة مرة على شكل ساحرة عجوز شمطاء وحاسدة تقضي مجمل وقتها في حبك الألاعيب لتفريق الأزواج ومرة أخرى بشكل يشبه «بغلة الروضة» أو ما يعرف بـ"بغلة المقبرة" فتبدو مثل امرأة فاتنة الجمال تخفي خلف ملابسها نهدين متدليين وقدمين تشبهان حوافز الماعز أو الجمال أو البغال (بحسب المناطق المغربية). وكل من تقوده الصدفة في أماكن تواجدها يتعرض لإغوائها فينقاد خلفها فاقداً للإدراك إلى حيث مخبؤها من دون أن يستطيع المقاومة وهناك تلتهمه بلا رحمة، لتطفئ نار جوعها الدائم للحم ودم البشر.

    بحث بول باكسون وتوقفه الغامض
    لا ينحصر تداول هذه الأسطورة في أوساط العامة فقد كتب عالم الاجتماع المغربي الراحل بول باسكون عنها في كتابه أساطير ومعتقدات من المغرب حيث تتداول أوساط العامة أسطورة تحكي كيف ان أستاذا أوروبيا للفلسفة في احدى الجامعات المغربية كان يحضر بحثاً حول عيشة قنديشة فوجد نفسه مضطراً إلى حرق كل ما كتبه حولها وايقاف بحثه ثم مغادرة المغرب، بعدما تعرض لحوادث عدة غامضة ومتلاحقة.

    ردحذف

إرسال تعليق

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

أحدث أقدم