جاء وقت التغيير - تحقيق الأحلام ( تنمية شخصية )- معلومتي ويكي

جاء وقت التغيير - تحقيق الأحلام ( التنمية الشخصية أو التنمية الذاتية )



جاء وقت التغيير ( التنمية الذاتية )
جاء وقت التغيير ( التنمية الذاتية )




جاء وقت التغيير

السلام عليكم..

ألفين وسبعة عشر ( 2017 ) عام جديد ، ولكن أخبرني :
كيف كانت سنة 2016 ؟!

لا تجب .. لا تفكر في الإجابة حتى .. لا نريد أن نعرف كيف كان عامك الماضي .. لأنه أصبح من الماضي ..
بل أخبرني كيف سيكون عامك القادم .. هل سيكون مختلف ؟؟ ! .. ام أنه سيشابه الأعوام الماضية ؟؟ ..
لا.. 
أريده أن يكون مليء بالنجاحات ..
أريد أن احقق كل أهدافي ..
ولكن .. ربما الظروف لا تسمح .. 

الظروف !!! .. بالله عليك ؟؟.. هذه الكلمة فقط توجد في قاموس الكُسَالَى .. 

- وأنت لست كسولاً.. أنت الذي كسر وستكسر هذه الكلمة .. أتعلم لماذا ؟؟ .. لأن آخر مرة كسرت كان كاسرها هو الشباب ..نعم ..الشباب.. 

أنت شاب .. حققت النقطة الأولى .. أنت مُهَيَّأٌ لتحقق أهدافك ..تمام .. كيف احقق أهدافي إذن ؟؟ ..
سؤال سديد .. القاعدة بسيطة ..

 - تتكون من كلمتان فقط :
خطط  ↠  ثم    نــفذ

  • أريد أن أتفوق في دراستي .. 
  • أريد أن اجد عملاً .. 
  • أريد أن اصبح غنياً .. 
  • أريد .. وأريد .. وأريد .. إلخ..

الأمر بالكلام سهل !! .. 



  • ولكن التطبيق صعب .. وهذا ما يسمى بالسهل الممتنع ..

لذلك كن صلباً ومرناً في آنٍ واحد .. 

  1. الصلابة: هي أن تصر على هدفك دون كسرٍ أو استسلام .. وأن تكون صاحب إرادة .. 
  2. المرونة: هي أن تتكيف مع المعيقات وأن لا تسمح لها ابداً بأن توقفك .. 





سنة
2017

اجعلها السنة التي ستخبر بها الناس أن نجاحاتك بدأت منها .. اجعلها السنة التي كنت مختلف فيها عن الآخرين ..


سنة
2017 

- من اليوم أخبر نفسك :
  1. أنا لست كسولاً
  2. أنا الذي إذا فكر أبدع
  3. أنا الذي إذا نفذأبهر
  4. انا الذي لا تكسره الصعوبات.. بل أكسرها ؛

من اليوم .. عندما يقال الإرادة .. يجب أن يذكر اسمي بجانبها .. نعم .. أنا الإرادة نفسها ..

قم الآن أحضر ورقة وقلم واكتب بالخط العريض :
ستكون هذه السنة مختلفة


أخي الحبيب .. تذكر دائماً أن الوقت يمضي بسرعة .. فإذا كان لديك فكرة لا تؤجلها إطلاقاً ، أتعلم لماذا؟؟..
لأن الوقت الذي تتوقف فيه لتأجيل الأمور، هو الوقت الذي تحقق فيه الذي تتمناه ، وتصل إلى  النجاح .. وابدأ من صلاتك..
وابدأ من صلاتك ولا تؤجلها



دمتم في أمان الله ، ولا تنسونا في التعليقات، ومشاركة المقالة مع الأصدقاء إن فادتكم حقاً .

Comments

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

أحدث أقدم