U3F1ZWV6ZTM1ODExMzM2OTg5NzM3X0ZyZWUyMjU5Mjg4ODAxMDI2NA==

دراسة معمقة عن مؤسسة دبي للإعلام ومدى علاقتها وتأثيرها في الجماهير

دراسة معمقة عن مؤسسة دبي للإعلام ومدى علاقتها وتأثيرها في الجماهير


نتيجة بحث الصور عن مؤسسة دبي للإعلام


بسم الله الرحمان الرحيم، وصلى الله على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد، في ظل الطفرة التكنولوجية، شهد العالم تطوراً ملحوظاً على عدة مستويات متمثلة أساساً في طرق إيصال المعلومات، وسعي الجهات والمؤسسات والأشخاص لتحقيق نجاح كلمتها وتأثيرها على آفاقٍ بعيدة المدى محاولة قدر المستطاع كسب جماهير كبيرة لتحقيق أهدافها بشكل فعال ومتطور من حين لآخر.




إذ يعتبر هذا المنهاج هو الطريق لنجاح العديد من المؤسسات في العالم، إلاَّ أنه في حقيقة الأمر هو أيضاً عاملٌ أساسي في نجاح العديد من المؤسسات بدولة الإمارات العربية المتحدة، ونجد من بين أبرز المؤسسات الناجحة في التأثير على الجماهير، "مؤسسة دبي للإعلام" باعتبارها مؤسسة حكومية ومالكة للعديد من القنوات الإماراتية والتي تبث من دبي للشعب الإماراتي وللعالم عبر خدمات السواتل الفضائية (الأقمار الاصطناعية).
سنحاول من خلال هذه الدراسة رصد مجموعة من النقاط المتعلقة بمدى نجاح مؤسسة دبي للإعلام في تأثيرها على الجماهير وعلاقتها بهذا الأخير.


مؤسسة دبي للإعلام

نتيجة بحث الصور عن مؤسسة دبي للإعلام


مؤسسة دبي للإعلام هي شركة إعلامية مختصة في مجال الإعلام بجل أنواعه وهي شبه رسمية، تأسست سنة 2001، في دبي بالإمارات، تملك 4 قنوات فضائية تبث من دبي.
وللشركة مجلس إدارة يترأسه الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم إمارة دبي، ولها العديد من الوسائل لإيصال المعلومات لجمهورها الواسع، متمثلةً أساساً في أنواع وسائل الإعلام المرئي والمسموع والصحافة الورقية أو الجرائد ثم الإعلام الإلكتروني.

فمن وسائلها المشهورة عربياً والتي تبث على الأقمار الاصطناعية هي القنوات التلفزيونية حيث أنشأت مؤسسة دبي للإعلام العديد من القنوات من وهي: قناة دبي -سما دبي -دبي ون -دبي الرياضية -دبي ريسينج -قناة نور دبي، والتي تُبَثُّ فضائياً عبر القمرين الاصطناعيين نايل سات وعرب سات ولم تكتفي فقط بالإعلام المرئي بل تجاوزته للراديو فـتبث على الأثير: إذاعة دبي -إذاعة نور دبي، لتقوي علاقتها بمتابعيها عبر الصحف كجريدة: البيان -إمارات سبورت -الإمارات اليوم -الإمارات 24/7 -مجلة أرى.
ومن خدماتها: مسار للطباعة والنشر -توصيل -خدمات البث، كما أنشأت موقعها على الإنترنيت www.dmi.ae.


إنجازات مؤسسة دبي للإعلام

نتيجة بحث الصور عن مؤسسة دبي للإعلام

تعد مؤسسة دبي للإعلام من أكبر شركات الإعلام التي استطاعت عبر وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة والمسموعة إن لم نقل عبر قنواتها بالأخص أن تحرز نجاحاً باهراً في نفع الأمة الإسلامية وخصوصاً على صعيد الإعلام في العالم العربي وتحديداً بالإمارات العربية المتحدة، باعتبارها من أبرز المؤسسات الإعلامية الإقليمية والرائدة في مجال الإعلام.
كما توفر المؤسسة-على موقعها الإلكتروني-العديد من الخدمات التي تشمل كلاًّ من استقبال طلبات التوظيف وطلبات الترشيح للدورات التي يقوم بتنظيمها مركز المؤسسة للتدريب، في إطار خدماتها الإلكترونية والتي تمكنها من كسب شعبية أكثر.
وقد تمكنت خلال كل هذه السنوات منذ تأسيسها أن تحرز تقدماً ملحوظاً فيما يخص سعيها لتعزيز مكانتها في منطقة الخليج بل وفي العالم العربي ككل، من خلال تركيزها على العديد من الاستراتيجيات الفعالة والواضحة القائمة أساساً على إبراز مميزات دولة الإمارات العربية المتحدة وما تتميز به الدولة من ثراء وتنوع حضاري ممتاز.
ومما ساعدها أكثر في إثراء العالم العربي هو مواكبتها للتكنولوجيا واعتمادها على روح الابتكار بالإضافة إلى تركيزها على الجودة ومواكبة التطويرات الاستراتيجية لحكومة دبي، وكذا مواكبتها للتطورات والمنجزات والمشاريع الإبداعية التي تشهدها الإمارات العربية المتحدة من خلال برامجها وموادها الإعلامية المتنوعة والمتجددة، مما مكنها من الوصول لشريحة كبيرة من الجمهور العربي والعالمي.


علاقة مؤسسة دبي للإعلام بالجمهور الإماراتي

نتيجة بحث الصور عن مؤسسة دبي للإعلام

أهم ما يجمع مؤسسة دبي للإعلام مع جمهور الإمارات العربية المتحدة هو الارتباط الثقافي والحضاري للمنطقة، مما يكسب العلاقة نوعاً من التوطيد والتكامل لكون المؤسسة معتمدة على نقل المعلومات عبر وسائلها الإعلامية بشكل شامل ومفصل لعدة عوامل تتلخص في معرفة موظفيها من إداريين ورؤساء التحرير والصحفيين وإحاطتهم بأجواء المنطقة جيداً وارتباطهم بها فهي منبع عطائهم الثقافي، ما جعل الجمهور يزداد ارتباطاً ومواكبة لكل جديد تحدثه المؤسسة.
ولعل من أهم أشكال خدمة المؤسسة لجمهورها الواسع مرسوم بشكل واضح في تميزها بالالتزام والموضوعية وبالأداء المشرف، بالإضافة للجودة والشفافية، كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "نحن لا ننتظر الأحداث، بل نصنعها".
ونرى ذلك من خلال مدى مواكبة المؤسسة لمتطلبات العصر بما تقدمه من محتوى هادف ومبدع يحترم أساليب الحياة الاجتماعية والثقافية في أقطار الإمارات العربية المتحدة و كذا بالدول العربية، بالإضافة إلى ترسيخ مجموعة من التقاليد وثقافة العمل الإعلامي الاحترافي والجاد لدى العاملين في الوسط الإعلامي بهدف إيجاد جيل متكامل من الإعلاميين الإماراتيين القادرين على مواكبة جديد التطورات والعديد المنجزات والمشاريع التنموية والإبداعية التي شهدتها إمارة دبي وباقي إمارات الدولة، فقد باتت تدعم جمهورها بتركيزها على روح الابتكار واتخاذ خطوات فعالة للتطوير والتحديث المتواصل، من أجل تحقيق تطلعاتها وطموحاتها، وهوما ينعكس إيجاباً على تلبية احتياجات المجتمع ككل من رسائل إعلامية مفيدة ونافعة تساهم في ترسيخ القيم النظيفة وبناء الإنسان المتوازن النافع لنفسه ومجتمعه ووطنه.


علاقة مؤسسة دبي للإعلام بالمؤسسات المحلية والخارجية

نتيجة بحث الصور عن مؤسسة دبي للإعلام


لقد حرصت مؤسسة دبي للإعلام على توطيد علاقتها بالمؤسسات المحلية بدبي وبدولة الإمارات وحتى خارج الإمارات لتنفتح على العالم من خلال فعالياتها العديدة والمتميزة، وهذا في حقيقة الأمر ما جعلها أكثرُ نجاحاً، فقد حرِصت على توطيد وتعزيز العلاقات بين المؤسسة والدوائر الحكومية في دبي، حيث تم عقد العديد من اللقاءات التي اتسمت بالشفافية والحوار المفتوح بمقرها بدبي مع العديد من المؤسسات الأخرى.
فبتوجيهات من العضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام السيد أحمد عبد الله الشيخ، قامت المؤسسة بعقد لقاء خاص مع مديري العلاقات العامة في الدوائر والمؤسسات الحكومية التابعة لإمارة دبي وقد تمت فعاليات اللقاء في مركز الأخبار التابع لمؤسسة دبي للإعلام في إطار خطوة لتعزيز العلاقات بين المؤسسة والدوائر الحكومية في دبي.
ومن ضمن فعالياتها توقيع مذكرة تعاون مع مؤسسة تاكسي دبي بهيئة الطرق والمواصلات، بتوقيع من د. يوسف محمد آل علي وهو المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي بهيئة الطرق والمواصلات، وبين فيصل عبد الله المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المشتركة بمؤسسة دبي للإعلام.
إلاَّ أن المؤسسة لم تكتفي بعلاقاتها داخل دبي فقط، لتؤكد على استراتيجيتها المرتكزة على بناء جسور الدعم والتعاون المتبادل بين مؤسسة دبي للإعلام والمؤسسات الحكومية داخل الدولة، وذلك في إطار تحقيق التعاون المثمر والبناء في مجالات تطوير خدمات النقل والتدريب بين كلا الجهتان.
كما أوضح يوسف محمد آل علي تقديره للدور المهم الذي تعمل عليه مؤسسة دبي للإعلام على المستوى المحلي والإقليمي بل وحتى الدولي، باعتبارها مؤسسة هادفة إلى تعزيز تطورها في الكثير من القطاعات التي لها علاقة متكاملة بها.


مؤسسة دبي للإعلام سباق دائم نحو التميز

نتيجة بحث الصور عن مؤسسة دبي للإعلام


يقول نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام:" تسعى مؤسسة دبي للإعلام وعبر قنواتها المتعددة(..) لترجمة توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم صاحب السمو ونائب رئيس الدولة حاكم دبي كما قد دعاه ليسير في الخطى التي تمكنه من نهج خطة اللامركزية في الإدارة، وذلك ما يجعل المجال أكثر انفتاحاً ليدعم أهم مقومات المجتمعات الراقية اليوم وهي الإبداع وروح روح الابتكار الذي حول أضعف الشركات حول العالم لتصير من أقواها وأنجحها، واتخاذ الخطوات اللازمة للتطوير والتحديث، وبما يتماشى مع استراتيجية حكومة دبي ويحقق تطلعاتها الطموحة (..)".
وقد حصلت المؤسسة على العديد من الجوائز والتي سنقتصر على ذكر بعضها باختصار، حيث حصلت بجميع إداراتها وقنواتها التلفزية على الشهادة التي تعد المؤسسة مطابقة لأفضل مواصفات نظام الإدارة الجيدة وذو الجودة العالية المسمى بــ "الأيزو"، فحصول مؤسسة دبي للإعلام على هذه الشهادة العالمية المميزة تجعلها كأول مؤسسة إعلامية تحصل عليها في الشرق الأوسط.
ومن جوائزها الرفيعة جائزة "بر وماكس" للإبداع، وجائزة الجزيرة لأفضل تغطية إخبارية.
كما حصلت في المنامة على أربع جوائز بمهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون بالبحرين خلال اختتام فعالياتها، وذلك بحضور نخبة من الفنانين وبحضور صناع الإنتاج الدرامي والبرامجي بمنطقة الخليج العربي، وحصدت 16 جائزة في عام 2007، بيد أنها نالت 8جوائز سنة 2008 في الحفل السنوي لتوزيع جوائز "بر وماكس" العربية للإبداع، في فوز مستحق خلال الحفل الكبير الذي أقيم في الفترة ما بين 25-26 مايو/أيار الماضي بفندق "غرو فينور هاوس" في دبي.
وقد نال الإعلام الإماراتي عموماً العديد من الجوائز المتميزة في الدورة الخامسة عشر لمهرجان القاهرة للإعلام العربي بدولة مصر، حيث نالت النصيب الأكبر من هذه الجوائز.
وكل هذا النجاح الذي أحرزته مؤسسة دبي للإعلام كان نتيجة للعديد من الاستراتيجيات والخطط التي انتهجتها عبر كل هذه السنوات منذ إنشائها، حيث تسعى المؤسسة إلى تطبيق أحدث النظم من أجل الارتقاء بالعمل وتقديم موادها المتميزة ما ساعدها كثيراً في كسب محبة ورضى الجمهور، فقد دشنت تقنية برمجية متطورة لتحسين جودة أداء العمل أكثر، حيث تتيح مساحة تساعد على الابتكار والتميز، وقامت المؤسسة بتطوير عدد من التقنيات التي بإمكانها السماح لتكامل مجموعة من نظم الاتصال الغير مسبوقة في منطقة الشرق الأوسط.


تأثير مؤسسة دبي للإعلام في جماهيرها بدولة الإمارات


نتيجة بحث الصور عن مؤسسة دبي للإعلام


للإعلام الكثير من الطرق للتأثير على الجمهور وكسب ثقته ليستطيع اللعب بتفكيره ويصوبه حيث يشاء، وإن الوقوف عند مفهوم الإعلام يستوجب منا التساؤل عن معناه الحقيقي، فالإعلام يطلق أساساً على أية وسائل وتقنيات ومنظمات بل وحتى المؤسسات الربحية وغير ذلك، عامة كانت أو خاصة، رسمية كانت أو غير رسمية، فمهمتها تتمركز أساساً في نشر الأخبار ونقل أهم المعلومات المتنوعة التي تنطلق من حياتنا نحن كبشر وهو أضخم مجال يرتبط به الإنسان قبل أن يلجأ ليعرف الطبيعة، إلا أن الإعلام يتناول عدة مهام متنوعة أخرى، وقد تعدت موضوع نشر الأخبار الرائجة بالبلد وخارجه إلى مجالات أخرى كمجال الترفيه، وبرامج التسلية الخاصة بالأطفال، والأفلام الوثائقية والدرامية وغيرها.. وذلك بعد الثورة التي شنتها التلفزيون في الوسط الفني مما يضمن انتشار برامجها الواسع.

ولمؤسسة دبي للإعلام رؤية متمثلة في ريادتها في العمل الإعلامي وأما رسالتها تتجلى في إثراء حياة الناس من خلال وسائل الإعلام، كما يقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "نحن لا ننتظر الأحداث، بل نصنعها".

 ومن أهم الأساليب التي تستخدم في الإعلام للتأثير في الجماهير فن الخطابة وهذا هو سير أعظم المؤسسات للتأثير على نخبتها المحلية وجمهورها ذو النطاق الواسع، وقد حرصت مؤسسة دبي للإعلام على التواصل مع أكبر شريحة ممكنة من فئات المجتمع.

وقد قامت السيدة مريم المر بن حريز، مديرة قسم المجتمع بمؤسسة دبي للإعلام بإهداء الدكتور حسين عبد الرحمان نائب مدير مستشفى دبي، درعاً تذكارية تكريماً وتقديراً للجهود المبذولة، عندما نظم قسم المجتمع التابع لمؤسسة دبي للإعلام زيارةً لمستشفى دبي من أجل إدخال البهجة والسرور على الأطفال من مرضى السرطان والسكري وكذا قسم الجراحة، ولإضفاء جوٍ من السعادة على هؤلاء الفئة من المجتمع.


كما هو معلوم أن مؤسسة دبي للإعلام مؤسسة إعلامية محترمة ولها مكانتها المرموقة عند الجمهور، ونوعية البرامج التي تقدمها متميزة، خاصة أنها قناة نخبوية ومن يتابعها من النخبة، حيث تشهد تنوعاً سواء في نوعية البرامج المقدمة أو التنوع الثري، واللافت والذي منح الفرص للوجوه الشابة للظهور والإبداع فيها مما يحبب قنواتها أكثر للجماهير.







بقلم: سعيد الجمالي- مؤسس موقع معلومتي وقناة معلومتي-وعدد من المواقع الرسمية، طالب، وكاتب ومدون، مستقل، من مواليد سنة 1997 مغربي الجنسية قاطن بمدينة الدار البيضاء (العاصمة الإقتصادية)، هدفي الأسمى هو نشر العلم وبناء وتقويم أمة وتطويرها، ودعم المحتوى العربي ومساعدة الشباب..تحية طيبة لكل متابعي موقع معلومتي للثقافة العامة والذي ينصب بعلومه على العديد من المجالات..
تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

الاسمبريد إلكترونيرسالة