U3F1ZWV6ZTM1ODExMzM2OTg5NzM3X0ZyZWUyMjU5Mjg4ODAxMDI2NA==


خبر إسلام اللاعب كريستيانو رونالدو 2013 أعتناق الاسلامكريستيانو رونالدو اسلام اللاعب كريستيانو 


رونالدو يقترب من الإسلام

إسلام اللاعب كريستيانو رونالدو 2013 أعتناق الاسلام 
وكالات ( صدى ) : كشفت شبكة ريال مدريد العربية، نقلاً عن موقع باكسبانغام الإسلامي الإندونيسي، أن النجم البرتغالي لريال مدريد كريستيانو رونالدو بات قريباً من الإسلام، وأن ديننا الحنيف يدغدغ قلبه وعواطفه وعقله، وذلك بتأثير وترغيب من زميله التركي – الكردي الأصل – مسعود أوزيل.
وذكر المصدر الأندونيسي أن أوزيل يختار قراءة القرآن الكريم في أوقات يكون فيها بصحبة زميله في الفريق كريستيانو.
واعترف أوزيل بأنه يحاول أن ينجح في هداية زميله إلى الإسلام. وأوضح: رونالدو يكون سعيداً لسماعي وأنا أقرأ القرآن ودائماً ما يُريدني أن أعلمه كيفية قراءة القرآن، لقد أصبح الآن قادراً على تمييز بعض الحروف الهجائية، و”الفاتحة” هي السورة المفضلة لديه.
وجاءت مباراة البرتغال وإسرائيل الجمعة الماضي والتي انتهت بالتعادل 3-3 لتغذي تصريحات مسعود أوزيل بشأن اقترابرونالدو من الإسلام، إذ رفض النجم البرتغالي تبادل قميصه مع لاعبي منتخب الكيان الصهيوني، على الرغم من تهافتهم للفوز بقميصه. رونالدو رفض وتجاهل الطلب وخرج مسرعاً في لقطة مثيرة صورتها عدسة الكاميرا وتناقلتها خلال اليومين الأخيرين مواقع الانترنت (يوتيوب) ومواقع التواصل الاجتماعي.
وفي غرف تبديل الملابس سئل رونالدو من طرف زملائه عن تصرفه الحاد مع لاعبي اسرائيل نهاية المباراة ورفضه إهداء أحدهم قميصه فرد قائلاً: أنا لا أتبادل الأقمصة مع قتلة.
وتغير سلوك هداف الفريق الملكي كثيراً منذ انتقاله الى مدريد، وأصبح ملتزماً بعد سنوات قضاها في مانشستر حيث اشتهر هناك بالفضائح .ويرتبط رونالدو بعلاقة عاطفية مع عارضة الأزياء الروسية ارينا شايك، التي يشاع أنها من أصول شيشانية مسلمة.
ولئن لايزال رونالدو يكتفي بالصمت ولم يتحدث بشأن علاقته بالإسلام فإن الأيام المقبلة ستكشف الحقيقة، وقد ينجح أوزيل في إنارة الطريق أمام كريستيانو نحو الإسلام مثلما نجح في ذلك من قبله لاعبون من أصول إفريقية ومغاربية في إدخال رفاقهم المسيحيين الى الإسلام.
وكم من نجم عالمي أشهر إسلامه خلال السنوات الأخيرة ولعل أبرزهم أنيلكا وريبيري وأبيدال وهنري وقد تأثروا جميعاً برفاقهم المسلمين في المنتخب الفرنسي مثل زيدان.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

تعليقكم يعكس شخصيتكم ، دعونا نتمتع باللباقة في الكلام.

الاسمبريد إلكترونيرسالة